العودة   لمسه ديزاين | لخدمات التصميم > الْرُكْن الإِسْلاَمي > نبضآت إسلآمِيـہ ~•

الملاحظات

نبضآت إسلآمِيـہ ~• كل مايتعلق بديننا الاسلامي الحنيف على نهج اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2021, 01:50 AM   #1

العطر
عملائي
 
الصورة الرمزية العطر

العضوٌﯦﮬﮧ » 8
 التسِجيلٌ » Apr 2021
مشَارَڪاتْي » 104
 نُقآطِيْ » العطر is on a distinguished road
افتراضي ومن يتقِ الله يجعل له مخرجا



الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ..
فلقد جاء الأمر بالتقوى في كتاب الله تبارك وتعالى مرارا عده مكررا أحيانا وهذا يدل على أهميتها في حياة المسلم بل إن الحياة بلا تقوى هي حياة المشاكل المتنوعة المتكاثرة لأن التقوى هي المخرج من المآزق والمشاكل، قال الله تعالى {ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب} إن الخطيب والواعظ والمحاضر والمذيع وما يماثلهم من التربويين والدعاة يكثرون من قولهم لنا اتقوا الله فماذا أثرت تلك الكلمة على جوارحنا وسلوكنا حيث إنه من المفترض أن الأذن إذا سمعت تلك الكلمة في آية أو حديث أو غيرهما ينبغي أن تبقى في الذهن برهة من الزمن لتتصحح الأعمال والأقوال لدى المستمع فاتقِ الله تبارك وتعالى في سماعك أخي الكريم لكلمة "اتقوا الله" وأنزلها منزلتها فهي رأس الأمر وعموده فلو اتقى الله تعالى المغتاب والمرابي والعاق والفاسق ونحوهم لتركوا تلك المعاصي، إن هذه الكلمة العظيمة اتقو الله يعرفها طلق بن حبيب رحمه الله بقوله:"هي أن تعمل ما أمر الله على نور من الله ترجو ثواب الله وأن تترك ما نهى الله على نور من الله تخاف عقاب الله" ويعرفها آخرون "هي أن تجعل بينك وبين عذاب الله وقاية بفعل الأوامر وترك النواهي" واعلم أخي الكريم أنك إن اتقيت الله تعالى فأنت موعود بالخير العظيم والفضل الجزيل حيث يقول الله جل جلاله:{وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين * الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ} إلى أن قال بعد ذكر أوصافهم:{أولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم وجنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ونعم أجر العاملين} آل عمران 133

أخي الكريم رجائي أن تبحث عن فرصة ولو لخمس دقائق تفتح كتاب الله تبارك وتعالى وعلى سورة آل عمران نفسها وفي الآية مائة وثلاث وثلاثين منها ثم تقرأ بتأمل وتفكر وتدبر تلك الآية السابقة واعرض نفسك وقلبك وجوارحك عليها واعلم هل أنت من أهلها أم لا، أحدهم أراد فعل سيئة من أكبر الكبائر ولكنه من توفيق الله تبارك وتعالى له صلى الصلاة في المسجد قبل فعله لتلك السيئة فقرأ الإمام تلك الآية فما كان من هذا الشخص إلا أن بكى ورجع عن فعلته الشنعاء ووقر الإيمان في قلبه وأقلع عن تلك المعصية فجذوة الإيمان هي موجودة في القلوب ولله الحمد لكنها تحتاج من يذكيها بنصوص الوحيين عند تأملك للآية السابقة حاول أن تجعلها منهجا لك في الأحوال المذكورة حتى تحظى بما وعد الله تعالى أهلها به، هل تعلم أنك إذا استغفرت الاستغفار الحقيقي الصحيح بعد فعل المعصية ولم تصر عليها فأنت من جملة المتقين بإذن الله تعالى لأن هذا الاستغفار إذا كان من القلب فسيدفعك إلى النزع من تلك المعصية وهذا علامة على صحة الاستغفار وأيضا عدم قربانها وسيشعرك برب قريب عفو غفور غفار يحب الخير لك ويكره العقاب لك طلب منك ذلك ليغفر لك ويتجاوز عنك ويجعلك من جملة المتقين المفلحين الموصوفين بالآية السابقة أما إن أبيت ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله فاعلم أن الله عز وجل قال:{ نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم * وأن عذابي هو العذاب الأليم} فاحذر من عذاب الله تعالى فلا طاقة لك به وتعرض لنفحات الله تعالى فإنك أحوج إليه من الطعام والشراب لأن فيها حياة القلوب واللحاق بركب المتقين وقد هداك الله تعالى النجدين وهما الخير والشر فاختر ما تراه ربحا لك في الدنيا والآخرة لأنك عاقل حصيف ومن كان كذلك فإنه يعرف المضرة من المنفعة ويفرق بين هذه وتلك ولا تدري على ماذا تكون النهاية فاحذر فإن الأمر يأتي على غرة فكن جاهزا بفعل الطاعة والقرب من أهلها وترك المعصية والبعد عن أهلها فإن هذه من صفات المتقين.

أسأل الله تبارك وتعالى الهداية والصلاح للجميع وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


كلمات البحث

إستايلات ، ديزاينات ، دورات ، تعليمات ، طلبات ، تصاميم ، دعم فني ،استفسارات،رسيرفرات ،هاكات،


العطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2021, 01:06 AM   #2

LMSA
تجاهل أولئك الذين يرددون “مستحيل”.
 
الصورة الرمزية LMSA

العضوٌﯦﮬﮧ » 2
 التسِجيلٌ » Apr 2021
مشَارَڪاتْي » 184
 نُقآطِيْ » LMSA has much to be proud ofLMSA has much to be proud ofLMSA has much to be proud ofLMSA has much to be proud ofLMSA has much to be proud ofLMSA has much to be proud ofLMSA has much to be proud ofLMSA has much to be proud of
افتراضي


أثابك الله الأجر ..
وَ أسعد قلبك في الدنيا وَ الأخرة
دمت بحفظ الرحمن .
LMSA غير متواجد حالياً  
 توقيع : LMSA
 


【•سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ،•،سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم•】


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
له, مخرجا, ومن, يتقِ, يجعل, الله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 05:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant